بشرى سارة سوف يواصل الشيخ الإجابة على الأسئلة قريبا إن شاء الله

الرئيسيةالمقالاتالهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح

رقم المقالة

40

البيان السابع بشأن تماسك الجبهة الداخلية وعدم الافتئات على الشعب في كتابة دستوره

 

البيان السابع بشأن تماسك الجبهة الداخلية وعدم الافتئات على الشعب في كتابة دستوره

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد فتتقدم الهيئة الشرعية إلى الأمة المصرية بالبيان التالي:
أولًا: تحيي الهيئة القرارات الرشيدة بإحالة رموز النظام السابق إلى القضاء المصري، وتطالب بإقامة العدل دون حيف أو خوف، وسرعة البت والفصل في قضايا الفساد، واتخاذ الإجراءات الحاسمة والرادعة لكل من تسوّل له نفسه الاعتداء على الأنفس والحقوق والحريات والمال العام.


ثانيًا: تؤكد الهيئة الشرعية على أهمية تماسك الجبهة الداخلية، وتحذر من محاولات النيل من أمن واستقرار البلاد، وتعتبر أن العبث بالأوضاع الداخلية هو خط أحمر لا يجوز لأحد أن يتجرأ عليه بحال.


ثالثًا: تدعو الهيئة الشرعية المجلس العسكري للتصدي بكل حزم لمحاولات تفكيك وتفتيت الوحدة الداخلية، وتنبه إلى خطورة محاولات الفتنة بين الشعب والجيش.


رابعًا: تحذّر الهيئة الشرعية من محاولات الالتفاف على إرادة الشعب التي عبرّ عنها من خلال الاستفتاء والتي على أساسها صدر البيان الدستوري، وعليه فإن الهيئة الشرعية ترفض محاولة إعادة كتابة الدستور إلا بعد تشكيل مجلس الشعب والشورى بالانتخاب النزيه.


خامسًا: تدعو الهيئة الجهات الدينية والإعلامية والأمنية والسياسية كافة إلى التصدي لمحاولات نشر الفتن بين فئات الشعب، كما ترفض محاولات التشويه المستمرة للتيارات الإسلامية الصادقة، عن طريق إثارة الشائعات الكاذبة.


سادسًا: على قوى الشعب المصري الأصيل المرابطة على حماية مكتسبات ثورتهم، والإصرار على بلوغ غايتهم، والحذر من أصحاب المصالح الشخصية أو الفئوية أو المتسلقين على إنجازات الثورة المباركة.


سابعًا: انطلاقًا من قول الله تعالى ﴿إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ﴾ [الرعد: 11] تؤكد الهيئة أن ميدان التغيير الحقيقي هو إصلاح القلوب والأنفس وفق كتاب الله تعالى وسنة رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، وتعظيم شعائر الدين ومكارم الأخلاق، والسعي لتنمية الإيمان وبناء الإنسان.


وفّق الله أمتنا لخير ما يحب ويرضى، وهدى قادتها للبر والتقوى، ووقاها أسباب الفتن والردى إنه أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين


والحمد لله رب العالمين

الأمين العام

نائب رئيس الهيئة

رئيس الهيئة الشرعية

د. محمد يسري إبراهيم

أ.د. على أحمد السالوس

أ.د. نصر فريد واصل

 

 

تاريخ إضافة المقالة: 2012-11-10 10:20:33